لماذا ثبت المركزي سعر الفائدة للمرة الثالثة في 2019؟

قرر البنك المركزي تثبيت سعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي خلال العام الجاري، وأرجع البنك ذلك إلى عدة أسباب منها انخفاض التضخم، ورفع أسعار الوقود، وارتفاع معدل النمو
تحرير:رنا عبد الصادق ١٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
طارق عامر محافظ البنك المركزي
طارق عامر محافظ البنك المركزي
قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة، خلال اجتماعها أول من أمس، الخميس، عند 15.75%، و16.75% على التوالي، كما قررت اللجنة الإبقاء على كل من سعر العملية الرئيسية عند مستوى 16.25%، وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 16.25%. وتعد المرة الثالثة التي يتم فيها تثبيت سعر الفائدة خلال العام الجاري 2019، فيما قرر البنك المركزي استئناف دورته التيسيرية وخفض سعر الفائدة خلال شهر فبراير الماضي بنسبة 1%، لأول مرة منذ 10 أشهر.
وهناك مجموعة من الأسباب التي دفعت المركزي إلى تثبيت سعر الفائدة وتشمل كلا من: انخفاض معدل التضخم أكدت لجنة السياسة النقدية أن أسعار العائد الأساسية للبنك المركزي تظل مناسبة في الوقت الحالي لتحقيق معدل التضخم المستهدف والبالغ 9% (بزيادة أو نقصان 3%) خلال الربع الرابع لعام 2020، واستقرار الأسعار على المدى