عقوبات واشنطن كلمة السر في خفض قوات حزب الله بسوريا

العقوبات الأمريكية الخانقة على إيران حرمت نظام الملالي من أموال طائلة كان يغدقها على ميليشيات حزب الله، وهو ما اضطر الحزب إلى خفض عدد مجنديه
تحرير:وفاء بسيوني ١٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٤٩ م
حزب الله
حزب الله
"نحن موجودون في كل الأماكن التي كنا فيها، ما زلنا فيها ولكن لا داعي للوجود هناك بأعداد كبيرة، ما دامت لا توجد ضرورات عملية لذلك"، بهذه الكلمات أعلن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، عن خفض وجود قواته في سوريا. نصر الله كشف عن خفض عدد عناصر الحزب الذين يقاتلون إلى جانب قوات النظام في سوريا بشكل علني منذ عام 2013. يأتي قرار حزب الله بعد مرور أكثر من 6 سنوات على انخراط حزب الله عمليا في الحرب السورية التي شكلت بالنسبة إليه التحدي الأكبر الذي واجهه منذ نشأته في عام 1982.
ويقاتل حزب الله المدعوم من طهران إلى جانب قوات النظام في سوريا منذ عام 2013، وساهم تدخله في حسم معارك عدة لصالح دمشق. نصر الله عدَّ في حديثه لقناة "المنار" اللبنانية، أن جيش النظام السوري "استعاد عافيته بشكل كبير وهو وجد أنه اليوم ليس بحاجة إلينا"، مضيفا: "قمنا بإعادة انتشار وإعادة تموضع"، على حد قوله. هل