الأولى علمي بأسوان: والدي مات قبل الامتحانات بأيام

تحرير:عوض سليم ١٤ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:١٠ م
إبتهال أحمد محمد عبد الوهاب
إبتهال أحمد محمد عبد الوهاب
"ليتك تعود إلى الدنيا لأبشرك بنجاحى، وأسمع صوتك الحنون الذي تناديني به.. يا ليتني ما رأيت يوم حُملت على أكتاف الرجال ذاهبا إلى مثواك الأخير، تاركا وراءك فتاة تبكي ليلا ونهارا شوقا إليك".. بهذه الكلمات الحزينة والدموع التي تنهمر منها كالمطر، عبرت إبتهال أحمد محمد عبد الوهاب، ابنة قرية المحرقة بنصر النوبة، الأولى على الثانوية العامة بأسوان بمجموع 408 درجة بنسبة 99.51% علمي علوم، عن مشاعرها الفياضة تجاه والدها والذى غيبه الموت فى الأول من يونيو الماضى وقبل أيام من امتحانات الثانوية العامة.
وأضافت إبتهال: "موت الأب كان بالنسبة لي صدمة وقهرة وكسرة ضهر، ولكنها هي إرادة الله التى لا تترك لإختيارنا شيئ". وتابعت: "قبل أيام قليلة من بدء إمتحانات الثانوية العامة، فاجأني القدر برحيل السند والظهر والدى الموجه بالتربية والتعليم، الذى ترك لي وصية وكلمات مؤثرة أثناء صعوده سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى