السرطان لم يدمرها|حكاية سيدة مع ورم الغدد الليمفاوية

أنهت بيكي العلاج الكيميائي في أبريل 2014 وشعرت أن لديها فرصة ثانية في الحياة، وبعد عامين اكتشفت حملها وكان هذا الحمل معجزة لها وللأطباء، وخلال الـ 9 أشهر ازداد وزنها
تحرير:فيروز ياسر ١٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
بيكي نوك
بيكي نوك
أن تكون في مواجهة مرض مميت، فهذا الأمر يحتاج إلى شجاعة كبيرة وتخطي العقبات والنظر بتفاؤل إلى كل ما يحدث لك في الوقت الحالي، وما يمكن أن ينتظرك في المستقبل، فكانت «بيكي نوك» مثالا للمرأة القوية التي لا يقهرها المرض، وعلى الرغم من أن محنتها تركت بداخلها آثارا فإن التجربة علمتها الكثير. بعد تشخيص إصابتها بسرطان الغدد الليمفاوية، أدهشت الأطباء خلال فترة العلاج، وعلى الرغم من أنهم صرحوا بأن العلاج الكيميائي قد يسبب لها العقم فإنها في النهاية أصبحت أمًّا، وذلك وفقا لما ذكره موقع «ذا ميرور» البريطاني.
قالت بيكي، 26 عامًا: «كل جزء في حياتي يشعر بالكمال الآن، ففي البداية كان من المستحيل التصديق أن حياتي مهددة بسبب السرطان، بالإضافة إلى معاناتي من السمنة المفرطة وقيل لي إنني لن أنجب أبدا، ولكن معانقة ابني ليو الآن والشعور بالصحة والسعادة يتجاوز أحلامي».. اقرأ أيضا: تقنية جديدة تحيي آمال