رسالة تهديد وآثار.. مدرس الفيوم يكشف لغز ذبح زوجته وأطفاله

ذعر بين الأهالي والجيران.. والأب: تجار آثار هددوني باغتصاب وقتل زوجتي وبناتي إذا لم أتنازل عن حصتي في صفقة آثار «قلت أقتلهم بإيدي أحسن ما يقتلوهم لأنهم كانوا جادين»
تحرير:أسماء أبو السعود ١٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:١٩ م
الشرطة تعاين موقع الجريمة
الشرطة تعاين موقع الجريمة
كان صباحا عاديا، توجه الموظفون لأعمالهم، بينما انتظمت حركة السيارات، ولا شيء يخرج عن المألوف قبل أن تهز حادثة مروعة نفوس الأهالي بميدان المسلة في محافظة الفيوم، عندما تجرد أب من مشاعر الأبوة، وقام بقتل زوجته وأبنائه الأربعة (ولد وثلاث بنات) داخل شقتهم في أحد الأبراج الشهيرة بالميدان، لتصير الحادثة حديث الأهالي والمواطنين بالمحافظة، ومن ثم فُتح باب الأقاويل والاجتهادات عن سبب الجريمة ودوافعها، بينما هرعت الأجهزة الأمنية إلى مكان الجريمة وسيارات الإسعاف لنقل الضحايا للمستشفيات، وألقي القبض على رب الأسرة القاتل.
تنفيذ الجريمة دون مقدمات، استيقظ الأب المدرس في الصباح، وحمل ساطورا، فوجد زوجته نائمة في غرفة بناتها فقام بضربها بلا تردد فوق رأسها عدة ضربات حتى تأكد من وفاتها، وأغرقت دماؤها السرير والأرض والحوائط، ثم قام بقتل بناته الثلاث اللاتي كانت تنام أصغرهن في حضن والدتها، والأخريان على سرير بجوار سرير والدتهما،