الإزارات VS المجاهدين.. أبرز جماعات الإرهاب بالصومال

"شباب المجاهدين" حليفة القاعدة.. و"أصحاب الإزارات" تجابهها.. و"الجبهة الإسلامية" تثير القلق.. وتخوض الأولى حربا ضروسا ضد الثانية في محاولة للقضاء التام عليها
تحرير:مروة السيد ١٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٣٥ م
الجماعات الإرهابية في الصومال
الجماعات الإرهابية في الصومال
باتت الصومال أرضا خصبة للجماعات الإرهابية المسلحة، التي تقاتل بعضها بعضا تارة، وتشتبك مع الأمن متسببة في ترويع الآمنين تارة أخرى، وتسعى كل جماعة إرهابية في الصومال إلى الاستيلاء على الجزء الأكبر من أراضيها، وبسط سيطرتها ونفوذها على تلك الأراضي، في ظل ضعف تام يصل حد الغياب للدولة، وانهيار للمنظومة الأمنية، ما يتسبب في تعاظُم قوى تلك الجماعات، وتصاعد أعمال العنف، ويمنح المزيد من الفرص لظهور جماعات إرهابية جديدة، تواصل أعمال التخريب والترويع والدمار، لكن هناك بعض الحركات البارزة التي تثير القلق.
شباب المجاهدين تُعرف أيضا في الصومال بحركة الشباب الإسلامية أو حزب الشباب أو الشباب الجهادي أو الشباب الإسلامي، وهي حركة قتالية انبثقت فكريا عن تنظيم القاعدة الإرهابي، تأسست في أوائل عام 2004، ومثلت الذراع العسكرية لاتحاد المحاكم الإسلامية حتى انهزامه أمام قوات الأمن الصومالية، وانشقت عنه بعد انضمامه