كواليس حلم مشبوه أنهته مأمورية الفجر في إمبابة

ظن عنصران إجرميان أن خطتهما لترويج شحنة من مخدر الحشيش تسلماها للتو من أحد عملائهما لن تنكشف وأن مشكلاتهما المالية ستنتهي بنجاح الخطة إلا أن مباحث إمبابة كشفت المستور
تحرير:محمد الشاملي ١٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٦:١٩ م
حشيش
حشيش
شوارع بدون مخدرات، شعار رفعته الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية حرصا على حياة الشباب الذين سيشكلون المستقبل فهم وقود الأمة نحو تحقيق غد مشرق تنعم فيه البلاد بظروف اجتماعية ترضي الجميع، توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية في هذ الشأن متجددة حاملة قدرا كبيرا من الحزم والصرامة بضرورة التصدي بقوة لمروجي المواد المخدرة خاصة التخليقية منها "الإستروكس- الفودو- الشادو" لما تمثل من خطورة بالغة على المجتمع وذلك من خلال حملات تفتيشية مكبرة تشمل كافة المحافظات.
الحملات والمداهمات الشرطية استهدفت بؤرا إجرامية اشتهرت بأنها وكر لتجار الكيف ونقطة انطلاق لعناصر إجرامية جُل همهما جني المال غير عابئين بإفساد عقول وصحة ضحاياهم. داخل منزل بسيط بإحدى حواري منطقة إمبابة ذات الكثافة السكانية المرتفعة بمحافظة الجيزة، شهدت جدرانها على اتفاق مشبوه بين عنصرين إجراميين، جمعتهما