حقيقة تسريح عدد كبير من العاملين بالدولة بعد تقييمهم

تحرير:التحرير ١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٤٠ م
رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة
رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة
نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما نُشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول نية الحكومة لتسريح عدد كبير من موظفي الجهاز الإداري للدولة بناءً على نتائج اختبارات التقييم، وذلك في إطار خطة الإصلاح الإداري. وتواصل المركز مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة, والذي نفى تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدًا أنه لا صحة لتسريح أي من الموظفين بناءً على نتائج اختبارات تقييم العاملين بالدولة، مُوضحًا أن الهدف من اختبارات التقييم هو تحديد قدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة بهدف تدريبهم تماشياً مع خطة الإصلاح الإداري.
وشدد الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، على أن الحكومة حريصة كل الحرص على حقوق كافة الموظفين وعدم المساس بها مُطلقاً، وأن كل ما يُثار حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب مُوظفي الدولة.وأوضح الجهاز أنه وفقاً لنتيجة التقييم سوف يتم تصميم برامج تدريبية من أجل إعداد كوادر قادرة