رئيس الطب الشرعي لـ«التحرير»: لم يتم إقالتي

تحرير:أحمد سعيد حسانين ١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٥٨ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
قالت الدكتورة سعاد عبدالغفار رئيس مصلحة الطب الشرعي، وكبير الأطباء الشرعيين، إن كل ما أُثير حول إعفائها من منصبها أمر غير صحيح تماما وليس له أى أساس من الصحة، مشيرة إلى أنها بلغت سن المعاش القانوني، بالإضافة إلى انتهاء مدة الـ6 أشهر التى منحها لها القرار الصادر من وزير العدل ورئيس الجمهورية فى 17 يناير الماضى. وأضافت عبدالغفار فى تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن مدة خدمتها فى رئاسة المصلحة انتهت أمس، وبالتالي لم تعد على قوة المصلحة فى الوقت الراهن، وسيتم اختيار رئيس جديد للمصلحة خلال الأيام القليلة المقبلة.
وحول ما أثير بشأن إعفائها من منصبها بسبب خطأ فى عملية تبديل جثامين إرترية وليبية أثناء عملية تسليم الجثامين لذويهم فى بلدانهم نفت عبدالغفار هذه التصريحات قائلة: "هذا الكلام عارٍ تمامًا من الصحة ولا أعرف من وراء تداول هذه الأقاويل»، مؤكدة على أنها كانت اليوم بوزارة العدل لتوديع مستشارى الوزارة