حارب «السرطان والثانوية».. محمد فتح الله طالب بدرجة مقاتل

تحرير:إسلام الشاذلي ١٨ يوليه ٢٠١٩ - ٠٨:٣٥ م
الطالب محمد فتح الله
الطالب محمد فتح الله
لم يفقد الأمل للحظة واحدة وتمسكه بطموحه رغم المرض اللعين الذي ينهش في جسده النحيف، وتحدى خوفه وقاوم المرض في أقوى صوره حتى تفوق وبجدارة في امتحانات الثانوية العامة الأخيرة وحصل على مجموع 93% بالشعبة الأدبية، وحقق مراده بإصرار وعزيمة دون الالتفاف إلى المرض. الشاب "محمد فتح الله عبد المعبود محمد"، الذي يُقيم في قرية طحلة بردين التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، حارب السرطان اللعين وتمسك بالأمل ولم ييأس حتى تفوق على "المرض والامتحانات"، إلا أن ممسؤولي المحافظة لم يلتفتوا إليه.
"محمد" الطالب بمدرسة الدكتور حسن العكش الثانوية بنين يكتب قصة كفاحه في عمر الزهور، إذ كان يُعاني من مرض السرطان منذ اكتشافه في سبتمبر من العام الماضي، ولجأ إلى العلاج الكيماوي ثم التدخل الجراحي، لمحاولة استئصال الورم الخبيث من عظامه. لم يستسلم "محمد" لأوجاعه في ظل الظروف الصعبة التي مرّ بها مع أسرته،