الحمدوك.. من رفض «المالية» لرئاسة الحكومة السودانية

بعد التوقيع على اتفاق السودان أصبح في حكم المؤكد أن يشغل الاقتصادي السوداني عبد الله حمدوك منصب رئيس وزراء الحكومة الانتقالية بعدما أبدى موافقته على تولي رئاسة الوزراء
تحرير:وفاء بسيوني ١٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:٥٠ م
عبد الله حمدوك
عبد الله حمدوك
أصبح المسؤول الكبير السابق في الأمم المتحدة عبد الله حمدوك الأوفر حظا لتولي رئاسة الحكومة الانتقالية المرتقبة بالسودان بعد أن أعلنت قوى الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في السودان، أنه سيتم ترشيح عبد الله حمدوك كأول رئيس وزراء في الحكومة الانتقالية التي ستستمر 39 شهرا. وينص الاتفاق الذي تم التوقيع عليه رسميا اليوم السبت، على اختيار حركة الاحتجاج رئيس وزراء يتولى قيادة المرحلة الانتقالية، ويحتاج هذا البلد الآن أكثر من أي وقت مضى إلى حكومة تنتشل البلاد من الوضع الاقتصادي المتأزم وتدير دفة الإصلاح الاقتصادي.
وربما يكون اختيار خبير اقتصادي على رأس الحكومة أفضل وسيلة لتحقيق ذلك ومن ثم وقع الاختيار على الحمدوك. وكان تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود الاحتجاجات قد أعلن في بيان له على صفحته على فيسبوك "اتفقت هياكل قوى إعلان الحرية والتغيير الخاصة بتشكيل السلطة الانتقالية المدنية المرتقبة على تولي الدكتور عبد