علي كوراني.. يد حزب الله اليمنى في أمريكا

حصل على الجنسية الأمريكية بتوجيه من حزب الله لتنفيذ أهدافهم.. وتزوج من كندية حتى يصبح تنقله لكندا غير مشكوك فيه.. راقب مكتب التحقيقات الفيدرالي ومستودع أسلحة للجيش
تحرير:منة عبدالرازق ٢٢ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ م
علي كوراني
علي كوراني
طموح حزب الله للتواجد خارج نطاق لبنان، جعله ينشر كتائبه في دول عدة وكثف تواجده في الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، وامتد طموحه كأغلب التنظيمات للانتشار في أوروبا وأمريكا الجنوبية وآسيا، والآن في الولايات المتحدة. ووجود تقارير بتغلغل حزب الله في أمريكا الشمالية ليس بجديد، وغالبا ما تركز على نشاط الحزب في الخارج من جمع التبرعات أو تبييض الأموال أو المشتريات، لكن ما كشفته الملاحقة الجنائية والإدانة في نيويورك عن علي كوراني عضو حزب الله البارز، يثير القلق بسبب نشاط الحزب في الولايات المتحدة وكندا.
ولد علي كوراني عام 1944 لعائلة معروفة في أوساط حزب الله في بلدة ياطر جبل عامل جنوب لبنان، وهو مسلم شيعي اثنا عشري، بدأ دراسته في سن مبكرة بتشجيع أحد أشهر علماء الشيعة آية الله السيد عبدالحسين، وله مشاركات في نشاطات المرجعية ومقاومة موجة الشيوعية، والتحق للمرة الأولى بمعسكر تدريب لـحزب الله في سن المراهقة،