بعد هدم البيوت.. مصر ترد على التصعيد الإسرائيلي بالقدس

٢٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٨:٥١ م
وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري
أدانت مصر التصعيد الذي تشهده مدينة القدس بعد قيام السلطات الإسرائيلية بهدم عدة مبان سكنية في وادي الحمص جنوب المدينة، مؤكدة في بيان أصدرته وزارة الخارجية اليوم، رفضها لأي أعمال من شأنها تغيير الوضع القائم في القدس بما يتنافى مع مقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وغيرها من الاتفاقات الدولية والإنسانية، وحذر البيان من مخاطر تأثير هذه الأعمال على جهود تحقيق السلام العادل والشامل، مشددا على موقف مصر الراسخ تجاه دعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة والعمل على استئناف المفاوضات بغية الدفع بعملية السلام على أساس حل الدولتين وفقاً لمقررات الشرعية الدولية.
وأصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أوامر بهدم عدد من المباني، معتبرة أنها غير قانونية، ولم تحصل على تراخيص، كما برررت موقفها أيضا، بوجود المباني في منطقة أمنية بالقرب من الجدار الإسرائيلي الذي يعزل القدس عن الضفة الغربية المحتلة.وطوقت قوات الاحتلال، مبان في منطقة صور باهر، أمس الإثنين، وقامت جرافة بهدم