أهداف إستراتيجية بسوريا في مرمى نيران إسرائيل

هاجمت إسرائيل للمرة السابعة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، أهدافا داخل سوريا، كان أعنفها الذي وقع أول يوليو الجاري، وأدى إلى مقتل 15 شخصا بينهم مدنيون
تحرير:وفاء بسيوني ٢٤ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
عدوان إسرائيلي على سوريا
عدوان إسرائيلي على سوريا
يبدو أن سوريا تحولت إلى ساحة للصراع الدائر بين إيران وإسرائيل، بعد أن كثف الاحتلال في الآونة الأخيرة من هجماته على الأراضي السورية، ولم تعد الأزمة تقتصر على الصراع الداخلي المستمر منذ سنوات، حيث حوّل العدوان الإسرائيلي دمشق إلى مسرح لحرب بالوكالة. فقد شنت إسرائيل مئات الغارات الجوية على سوريا، منذ اندلاع الصراع المسلح بها عام 2011، مستهدفةً القوات الموالية للرئيس بشار الأسد وحلفاءه من ميليشيات تتبع إيران وحزب الله. كانت أحدث هذه الهجمات عندما شنت إسرائيل هجوما صاروخيا على مواقع عسكرية جنوبي محافظة درعا السورية، في ساعة مبكرة من اليوم الأربعاء.
هذا العدوان الإسرائيلي استهدف منطقة تل الحارة، بالقرب من مرتفعات الجولان المحتلة. وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الهجمات على سوريا كانت "إسرائيلية على الأرجح"، وقال إنها استهدفت تل الحارة في محافظة درعا، جنوب دمشق، ومنطقتين في محافظة القنيطرة المجاورة. القصف الإسرائيلي استهدف مواقع في مرتفعات