انقلاب رابع يكشف غضب «الإخوان» من اتفاق السودان

الاتفاق الذي توصل إليه المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير أغضب نظام الإسلام السياسي وتيارات الإخوان الإرهابية لكونه يبعدهم وينسف مخططاتهم للعودة إلى المشهد السياسي
تحرير:وفاء بسيوني ٢٤ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٤٧ م
قيادات الجيش السوداني
قيادات الجيش السوداني
"عام الانقلابات في السودان"، هكذا يمكن أن يطلق على 2019 في هذا البلد الذي شهد العديد من الأحداث، بدأت بثورة شعبية أطاحت بالرئيس عمر البشير في أبريل الماضي، وتلا ذلك العديد من الانقلابات الفاشلة وسط أزمات عدة توالت بعد رحيل البشير وتولي المجلس العسكري الفترة الانتقالية في البلاد، والذي تسبب في أزمة مع قوى الحرية والتغيير التي تقود الحراك الشعبي وتطالب بسلطة مدنية للبلاد، فبعد إطاحة الجيش من رئاسة البلاد، وإعلان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، عزل البشير واعتقاله، شهد السودان عددا من المحاولات الانقلابية الفاشلة خلال ثلاثة شهور.
تفاؤل وانقلاب بعد حالة التقارب غير المسبوق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير عقب توصلهما إلى اتفاق تاريخي لتشكيل الفترة الانتقالية، تم التوقيع عليه مؤخرا، ووسط حالة من التفاؤل الشعبي، شهد السودان محاولة انقلابية فاشلة، اليوم الأربعاء، حيث أعلنت السلطات السودانية عن إحباط رابع محاولة انقلاب منذ