بالكوتة في الصيدليات .. أين ذهبت أدوية منع الحمل؟

عوف: هناك أزمة نتيجة تهريبها إلى دول الخليج.. عبد الحميد: توزيعها على الصيدليات بالكوتة.. سعودي: تمهيد لرفع الأسعار.. الصحة: متوفرة والشريط بـ5 جنيهات
تحرير: مؤمن عبد اللاه و إسراء زكريا ٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
«أزمة أمن قومي»... فى الوقت الذى تستنفر فيه الدولة جهودها من أجل التوعية بمخاطر الزيادة السكانية التى باتت تؤرق المجتمع، حيث بلغ عدد المصريين فى الداخل 99 مليونا، طفت على السطح أزمة أخرى لا تقل خطورة عن سابقتها، بل هى أحد أسبابها، ألا وهي أزمة نقص أدوية منع الحمل المستوردة فى الصيدليات، عقب تفجر الأزمة بدأت حرب التصريحات بين نقابة الصيادلة ووزارة الصحة حول أسباب النقص الحاد فى هذه الأدوية، حيث أكد الصيادلة أن تقاعس وزارة الصحة عن القيام بدورها وتهريب الأدوية إلى دول الخليج، وعدم استيرادها بالكميات الكافية السبب فى النقص.
بينما أكدت وزارة الصحة أن أدوية منع الحمل متوفرة فى جميع المديريات الصحية بأسعار منخفضة ولا توجد أى أزمة بها، وأنها ليست مسؤولة عن توفير هذه الأدوية غير المدعمة إلى الصيدليات، وأنها تباشر عملها بكل تفانٍ. الساعة السكانية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أظهرت أن عدد سكان مصر بالداخل بلغ يوم الأحد