صندوق النقد: جاهزون للدخول في برنامج إصلاح جديد مع مصر

تحرير:أ.ش.أ ٢٤ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٢٧ م
صندوق النقد الدولي
صندوق النقد الدولي
بعد ساعات من إعلانه الموافقة على منح مصر الشريحة الخامسة والأخيرة، أبدى صندوق النقد الدولي، استعداده لمزيد من التعاون مع الحكومة المصرية وشعبها، في سعيهما المستمر لتحقيق تحول في الاقتصاد، من أجل تحقيق نمو مرتفع واحتوائي وخلق فرص العمل، في حال قررت طلب الدخول في برنامج جديد لترسيخ إصلاحاتها الاقتصادية، مشيرا إلى أن الاتفاق الحالي مع مصر الذي بدأ في 2016 لا يزال ساريا حتى نهاية نوفمبر من العام الحالي، وذلك خلال رده على الأسئلة الموجهة له على موقع الصندوق الرسمي.
وأضاف صندوق النقد الدولي، أنه "في المرحلة الراهنة تُعطى الأولوية لضمان استمرار مصر في تنفيذ سياسات سليمة للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والحفاظ على النجاح الذي تحقق بجهد كبير". وكان المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي قد وافق - في وقت سابق اليوم - على صرف الشريحة الأخيرة لمصر من قرض بقيمة 12 مليار دولار