فاروق الفيشاوي.. مسيرة حافلة كتب نهايتها السرطان

لمع الفنان فاروق الفيشاوي بعد أن شارك في فيلم «المشبوه» مع الزعيم عادل إمام، وكان دور (طارق الروبى) بمنزلة طاقة القدر للراحل الذي نجح في أن يكون بين نجوم الصف الأول
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ١٠:٥٥ ص
الفنان فاروق الفيشاوي
الفنان فاروق الفيشاوي
صاحب شخصية استثنائية، تارة يفاجئك بجرأته الشديدة وتارة أخرى بخجله وبراءته، فقد كان فاروق الفيشاوي يمتلك طلة مميزة أمام الكاميرا جعلتها تحبه وتبتسم له، منذ ظهوره الأول فى مسلسل «أبنائي الأعزاء.. شكرا»، نجح فى أن يدخل قلوب جمهوره سريعا ويحتفظ لنفسه بمكانة خاصة، رغم المنافسة القوية التي كانت بينه وبين أبناء جيله، لمع «الفيشاوي» وأصبح من نجوم الصف الأول فى الثمانينيات والتسعينيات، ونجح فى أن يحافظ على وجوده على الساحة الفنية بأدوار مميزة ومختلفة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، على أثر تدهور حالته الصحية على خلفية إصابته بمرض السرطان اللعين.
آخر عنقود عائلته ولد الفنان الوسيم فى (5 فبراير 1952) بقرية سري الليان، بمحافظة المنوفية، لعائلة ميسورة الحال، كان هو آخر العنقود الذى حرم من والده، فقد توفي وهو فى الحادية عشرة من عمره، وتولى رعايته شقيقه الأكبر، ودرس فاروق الفيشاوي في كلية الآداب بجامعة عين شمس، وظهر حبه للتمثيل عقب انضمامه إلى فريق