طعنها ثم انتحر.. مصاريف البيت تكتب نهاية أمين شرطة

ذهب أمين الشرطة لصلح زوجته من بيت والدها فحدثت مشادة كلامية بينهما نتج عنها تسديده طعنات لزوجته حتى انتحر من شرفة الشقة والتحريات: خلافات زوجية بسبب مصاريف البيت
تحرير:تهامى البندارى ٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ١١:٥٧ ص
جثة- أرشيفية
جثة- أرشيفية
ضاقت به الحياة ذرعا، لم يجد متنفسا في شقته مع أقرب الناس، لم يصل إلى صيغة للتفاهم مع شريكة حياته، رغم أنه أنجب منها ثلاثة أطفال أكبرهم يبلغ من العمر 15 سنة، وبدلا من أن تستمع الزوجة لمشكلات زوجها أمين الشرطة، دخلت في خلافات حادة معه، بسبب مصروف البيت، تركت المنزل غاضبة وقررت الانتقال لمنزل والدها للإقامه به، هاتفها وطلب منها الرجوع لشقتها وبدء حياة جديدة، إلا أنها رفضت، فذهب إليها ووقعت بينهما مشادة حادة، لم يدر بنفسه إلا وسدد لها طعنات، كادت تقتلها، ليقرر بعدها الزوج الانتحار من شرفة الشقة، ليسقط جثة هامدة.
ارتبط أمين شرطة بمدينة السنطة في الغربية، بشريكة حياته بعدما رأى فيها المواصفات التي يريدها لأم أولاده مستقبلا، اتفقا على إجراءات الزفاف، وأتماها على الوجه الأمثل، وانتقلا للحياة في عش الزوجية الجديد. كانت حياة أمين الشرطة وزوجته «فايزة» تسير بهدوء وقليلا ما كانت تنشب بينهما خلافات كأى