نتفليكس تعيش أسوأ أيامها بعد الخسائر المهولة

أكدت نتفليكس أنها ترحب بالمنافسة، ووصل عدد الاشتراكات في يونيو، إلى نحو 151 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم، أي أكثر بكثير من أي مجموعة حالية من منافسي بث الفيديو
تحرير:مي فؤاد ٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:١٤ م
نتفليكس
نتفليكس
شهدت نتفليكس خسائر بنحو 24 مليار دولار من قيمتها السوقية في ستة أيام فقط بعد انخفاض كبير لم تشهده من قبل في نمو عدد المشتركين. انخفضت أسهم نتفليكس بنسبة وصلت إلى 15% منذ أن أعلنت الشركة عن أرباحها، الأربعاء الماضي، مع انخفاض قيمتها السوقية إلى 135 مليار دولار. وأثار التباطؤ الهائل في النمو العالمي لنتفليكس، بما في ذلك الانخفاض في عدد المشتركين في الولايات المتحدة منذ عام 2011، أسئلة عن مدى استعداد المشاهدين لدفع تكاليف خدمات البث، خاصة في ظل المنافسة الشديدة مع خدمات أخرى؛ مثل ديزني وأبل وغيرهما، في الطريق للخروج للنور، حسب "ديلي ميل".
يبدو أن الزيادة الأخيرة في سعر الاشتراك قد أرهبت مشتركي نتفليكس. فقدت الشركة نحو 126000 مشترك أمريكي، أي أقل من 1% من اشتراكات الولايات المتحدة المدفوعة والتي بلغت قيمتها 60 مليونا، خلال الفترة من أبريل إلى يونيو. ارتفعت الاشتراكات بخدمة البث من 11 دولارًا إلى 13 دولارًا أمريكيا في إطار رفع الأسعار