هل تنجح الحكومة في القضاء على السحابة السوداء؟

وزيرة البيئة: إجراءات جديدة لمنع السحابة السوداء.. أستاذ كيمياء: مشكلة القش في طرق كبسه وتجميعه.. ونقابة الفلاحين: ما دام هناك من يحتكر مكابس القش لن تنتهي الأزمة
تحرير:صابر العربي ٢٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:١١ م
السحابة السوداء- أرشيفية
السحابة السوداء- أرشيفية
أقل من شهر يفصلنا عن موسم جني الأرز، في الفترة من منتصف أغسطس المقبل حتى نوفمبر، ويلحق بالموسم انتشار السحابة السوداء في عدد من المحافظات، لا سيما محافظات الدلتا، وتتكون السحابة جراء حرق المزارعين قش الأرز فى الحقول، ما يسبب نوبات تلوث حادة فى الهواء، بخلاف ما تتكبده مصر من خسائر تقدّر بالمليارات نتيجة حرق القش، دون استخدامه بشكل أمثل. وارتفعت مساحات الأفدنة المنزرعة من الأرز خلال العام الجاري إلى 1.1 مليون فدان، بعد أن كانت العام الماضي 800 ألف فدان.
ويبدو أن الحكومة عازمة على التصدي لحرق الأرز بشكل أكثر جدية، إذا ما قورن بالأعوام الماضية، وهو ما بات واضحا في إعلان الدكتورة ياسمين فؤاد في اجتماع مجلس الوزراء أمس، وأشارت إلى أنه من المقرر أن تنفذ وزارة الزراعة بروتوكولات التعاون مع وزارة البيئة، فضلا عن إتاحة البيانات للحيازات الزراعية وبيانات الحصاد،