حكومة البريكست.. جونسون يختار الوزراء الجدد

كان لبوريس جونسون أكثر من وجه، فهناك وجه السياسي الليبرالي في حزب المحافظين منذ 2008 إلى 2016، وكان هناك بوريس المؤيد بشدة للخروج من الاتحاد الأوروبي، منذ 2016 حتى الآن.
تحرير:أحمد سليمان ٢٦ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٤٩ م
بوريس جونسون
بوريس جونسون
حتى اللحظة التي فاز فيها في انتخابات حزب المحافظين البريطاني يوم الثلاثاء الماضي، كان من الصعب التنبؤ بتوجهات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. قد يبدو من الغريب وصف جونسون بأنه شخصية غير معروفة، حيث إنه وصل لمناصب عدة مثل عمدة بلدية لندن ووزير الخارجية البريطاني، بالإضافة إلى عمله كصحفي ومقدم برامج، وكذلك المديح الذي تلقاه من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لذلك جونسون ليس جديدًا على الساحة السياسية، ولكن بوريس جونسون ارتدى العديد من الوجوه على مدار حياته السياسية.
حيث يقول موقع "كوارتز" الأمريكي، إنه كان هناك وجه السياسي الليبرالي في حزب المحافظين منذ 2008 إلى 2016، حيث كان جونسون عمدة واحدة من أكثر المدن متعددة الثقافات على وجه الأرض، والذي رحب بأشخاص منفتحين، وأعلن في عام 2013: "أنا على الأرجح السياسي الوحيد الذي على استعداد للوقوف وقول إنه مؤيد للهجرة". وكان