كيف تحول الجنيه إلى أفضل العملات أداء في 4 سنوات؟

أكدت وكالة بلومبرج الأمريكية أن الجنيه المصري يحتل المركز الثاني كأفضل العملات أداء خلال العام الجاري 2019 على مستوى العالم، بعد أن كان يسجل أسوأ العملات خلال عام 2015
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
الجنيه المصري
الجنيه المصري
أصبح الجنيه المصري ثاني أفضل العملات أداء على مستوى العالم خلال العام الجاري 2019، حسب وكالة بلومبرج، ليتحول خلال الـ4 سنوات الماضية من أسوأ العملات أداء على مستوى الشرق الأوسط خلال عام 2015، إلى الأفضل حاليا. وارتفع سعر الجنيه أمام العملة الخضراء منذ بداية العام بنحو 6.5%، وسجل أقل سعر للدولار في البنوك حاليا نحو 16.64 جنيه، ليرتفع بذلك بقيمة 131 قرشا بالمقارنة بنهاية العام الماضي 2018. وفي نوفمبر 2016، قرر البنك المركزي تحرير سعر صرف الجنيه، والتسعير وفقا لآليات العرض والطلب، ولأول مرة تم خفض قيمة الجنيه بنحو 48% أمام العملات الأجنبية.
وحسب بلومبرج، فهناك مجموعة من المؤشرات الاقتصادية والتى أسهمت في تحسن أداء الجنيه المصري خلال 4 سنوات ومنها: الاحتياطي النقدي ارتفع صافي الاحتياطات الدولية، ليصل إلى مستوى 44.4 مليار دولار في يونيو 2019، مقارنة بنحو 20.1 مليار دولار خلال نفس الشهر من عام 2015. وارتفع حجم الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر