قوات الاحتلال تفرق مظاهرة مُنددة بهدم منازل في القدس

تحرير:التحرير ٢٧ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٤٠ م
قوات الاحتلال
قوات الاحتلال
اشتبك عدد من الشباب والمتظاهرين الفلسطينيين مع القوات الإسرائيلية، أمس الجمعة، في قرية وادي حمص بموقع هدم المنازل في القدس الشرقية، بحسب فضائية "يورونيوز عربية". واقتحمت القوات الإسرائيلية، يوم الإثنين الماضي بأعداد كبيرة حي وادي الحمص لتنفيذ قرارات هدم منشآت سكنية بزعم قربها من الجدار الأمني في المنطقة، حيث تمركزت جرافات يرافقها مئات من عناصر الجيش والشرطة الإسرائيليين. وأفاد موقع "سكاي نيوز عربية"، أن إسرائيل بدأت في هدم منازل فلسطينيين في بلدة صور باهر على مشارف القدس الشرقية.
وكان مئات اليهود والعرب الإسرائيليين قد تظاهروا سويا في وسط تل أبيب لمطالبة الحكومة بوقف هدم منازل لعرب إسرائيليين بدعوى أنها مبنية من دون تراخيص بناء، علما بأنها نادرا ما تمنحهم هذه التراخيص.وأفاد مراسل وكالة فرانس برس بأن حوالى ألف شخص شاركوا في التظاهرات رافعين لافتات كتب عليها بالعربية والعبرية