قتلا الزوج ليمارسا الحب.. الإعدام لربة منزل وعشيقها

تحرير:علاء النجار ٣١ يوليه ٢٠١٩ - ١٢:١٠ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
قضت محكمة جنايات بنها الدائره الخامسة برئاسة المستشار محمود البريدي، إحالة أوراق ربة منزل وعاطل لفضيلة المفتي للتصديق على الحكم بإعدامهم، لقيامهما بقتل زوج الأولى وإلقاء جثة في الشارع بالعبور، وحددت المحكمة جلسة الرابع من شهر سبتمبر المقبل للنطق بالحكم. تعود تفاصيل القضية إلى العام الماضي عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالقليوبية، بلاغًا من "أمنيه. أ - 21 عامًا" ربة منزل بعثورها على جثة زوجها "صبري. أ. ه - 38 عامًا" مصاب بعدة طعنات نافذه وبه آثار خنق حول الرقبة ملقاة أمام باب منزلهما فى الشارع بالعبور.
وبإجراء التحريات وبتضيق الخناق على الزوجة اعترفت بقيامها وعشيقها "عادل. ط. ع - 22 عامًا"، والذي كان يقيم فى شقة مجاورة لهم فى العبور ونشأت بينهما قصة حب تطورت إلى علاقة غير شرعية، واتفقا على قتل زوجها. وأضافت في اعترافاتها، أن ليلة الحادث تشاجرت مع زوجها فور دخوله شقتهما بالعبور، وأثناء ذلك حضر العشيق