كشف بقايا مبنى أثري من العصر اليوناني بشمال سيناء

٣١ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:١١ م
اكتشاف أثري
اكتشاف أثري
تمكنت البعثة المصرية العاملة بتل آثار الفرما بلوزيوم بمنطقة آثار شمال سيناء، من الكشف عن جزء من مبنى ضخم من العصر اليونانى الرومانى، مشيد بالطوب الأحمر والحجر الجيرى، يرجح أنه كان يستخدم كمقر لمجلس الشيوخ. وأوضح الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن المبنى المكتشف تم تحديد أجزاء منه من قبل خلال أعمال المسح الجيوفيزيقى التى أجريت بالتل عام 2005م، ضمن مشروع إعادة بناء تخطيط مدينة بلوزيوم القديمة بالمشاركة مع أكاديمية العلوم البولندية- معهد الآثار.
وأشار الدكتور مصطفى وزيرى إلى أن الدراسات المبدئية التى أجريت على المبنى أثبتت أن التخطيط المعمارى له ومكان إنشائه يشيران إلى أنه قد استخدم لعقد اجتماعات شيوخ المدينة وممثلى المواطنين خلال فترة ازدهار مدينة بلوزيوم إبان حكم البطالمة والرومان؛ وذلك لاتخاذ القرارات المتعلقة بالشؤون العامة للمدينة ومواطنيها. وكان