«الأزهر للفتوى» يحذر من مخاطر التفكك الأسري

٣١ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٢٤ م
الأسرة
الأسرة
حذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية من مخاطر التفكك الأسري، مؤكدًا أهمية الاستقرار الأسري والاجتماعي لبناء الأوطان وإعمار الأرض وإحياء الدين. جاء ذلك خلال اللقاء الجماهيري الأول لبرنامج التوعية الأسرية والمجتمعية بمراكز شباب محافظة الإسماعيلية اليوم الأربعاء، وذلك ضمن برنامج توعوي لمدة 3 أيام بمدن المحافظة، تحت عنوان: «الأسرة المصرية: ثقافة.. تنشئة.. بناء». وانطلق أعضاء مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية إلى «مركز شباب التل الكبير- مركز شباب أبو صوير- مركز شباب القنطرة غرب- مركز شباب الشيخ زايد».
ودارت اللقاءات حول حقوق الزوج على زوجته، وحقوق الزوجة على زوجها، ودور الآباء تجاه الأبناء، ومخاطر التفكك الأسري، ودور الأسرة في النهوض بالمجتمع. ويختتم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية لقاءاته غدًا بندوة داخل مبنى التضامن الاجتماعي بمحافظة الإسماعيلية. جدير بالذكر أن مركز الأزهر العالمي للفتوى