11 % انخفاضا في مبيعات السيارات الملاكي| والشعبة ترد

ما زال الركود يخيم على السوق رغم التخفيضات والعروض السعرية الكثيرة التي قدمها عدد كبير من الوكلاء والتجار.. وكشفت بيانات «أميك» تراجع مبيعات الملاكي بنسبة 11%
تحرير:كريم ربيع ٠٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٣٠ م
الركود يسيطر على سوق السيارات
الركود يسيطر على سوق السيارات
كشفت تقارير مجلس معلومات سوق السيارات تراجع مبيعات الستة أشهر الأولى من العام الحالي 2019، بنسبة 11%، عن المبيعات مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بعد أن أجبرت حملات المقاطعة الشعبية، وعلى رأسها حملة «خليها تصدي- زيرو جمارك 2019_ Let It Rust 2019»، التي زاد عدد أعضائها على مليون وثمانمائة ألف عضو، وكلاء وتجار عدد من السيارات على تخفيض أسعار سياراتهم أكثر من مرة، خاصة خلال الأسابيع القليلة الماضية، بسبب الركود الضارب بشدة في السوق، واقتراب العام من الانتهاء، إضافة إلى ظهور سيارات العام الجديد 2020.. فما أسباب التراجع الحقيقية؟
11 % انخفاضًا في مبيعات السيارات الملاكي أظهر تقرير مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، تسجيل المبيعات الإجمالية بكل فئاتها «ركوب، شاحنات، وأتوبيسات» خلال الفترة من يناير حتى يونيو الماضيين انخفاضًا بنحو 6.78%، بحجم بيع 74 ألفا و84 وحدة مقابل 79 ألفا و474 مركبة خلال نفس الفترة