دراسة: السمنة تعيق قدرة المرأة على محاربة السرطان

الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن لمدة 12 شهرا في الأشخاص البالغين تزيد خطر الوفاة بعد تشخيص سرطان الثدي أو الأمعاء في وقت لاحق من العمر بنسبة تصل إلى 4%
تحرير:فيروز ياسر ٠١ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
السمنة والسرطان
السمنة والسرطان
السمنة مشكلة كبيرة ينتج عنها بعض المشكلات الصحية التي تتفاقم في حال عدم الانتباه لها لتتحول إلى أمراض مزمنة وأخرى خطيرة، وكشفت دراسة كبيرة أن زيادة الوزن لمدة عام واحد تقلل بشكل كبير من فرص النساء في البقاء على قيد الحياة من السرطان. كما أن الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن لمدة 12 شهرا في الأشخاص البالغين تزيد خطر الوفاة بعد تشخيص سرطان الثدي أو الأمعاء في وقت لاحق من العمر بنسبة تصل إلى 4%، والعلاقة بين الوزن الزائد والسرطان النامي راسخة في المقام الأول، وذلك وفقا لما ذكره موقع «الديلي ميل» البريطاني.
والدراسة الجديدة تبين تأثير مؤشر كتلة الجسم الأعلى من 25 على معدلات البقاء على قيد الحياة، حيث إن المؤشرات الأعلى لا تجعل صاحبها يبقى على قيد الحياة كثيرا. كما تتبع الصندوق العالمي لأبحاث السرطان وزن 47000 امرأة تتراوح أعمارهن بين 20 و50 عامًا، من بينهن 1500 امرأة أصبن بسرطان الثدي أو الأمعاء بعد انقطاع