هل تنهي وثيقة الإعلان الدستوري الصراع بالخرطوم؟

رسميا.. المجلس العسكرى الانتقالي وقوى الحرية والتغيير يوقعان على وثيقة للإعلان الدستوري.. وخبراء بالشأن السوداني لـ«التحرير» : خطوة على طريق استقرار السودان
تحرير:باهر القاضى ٠٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:٣٩ م
السودان
السودان
وقعت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، والمجلس العسكري الانتقالي بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري، ووقع على الوثيقة من جانب قوى الحرية والتغيير المعلم أحمد ربيع، عضو مؤسس لتجمع المهنيين السودانيين، ومن جانب المجلس الانتقالي العسكري الفريق محمد حمدان دقلو، نائب رئيس المجلس، لتمهيد الطريق أمام تشكيل حكومة انتقالية. وحسب تقارير صحفية بالخرطوم، فإنه سيتم التوقيع النهائي في 18 أغسطس والإعلان عن تشكيل مجلس السيادة، سيدير البلاد خلال فترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات وتؤدي إلى انتخابات.
تعيين رئيس الوزراء للخرطوم من المقرر أن يتم تعيين رئيس الوزراء يوم 20 أغسطس وستعقد الحكومة أول اجتماع لها في 28 أغسطس، فيما سينعقد أول اجتماع مشترك بين مجلس الوزراء ومجلس السيادة في أول سبتمبر.. اقرأ ايضا.. هل ينجح السودان فى مهمة تدشين مجلس سيادي؟ تفاصيل وثيقة الإعلان الدستوري وبحسب ما أعلنه مبعوث