إجراءات اقتصادية جديدة.. هل يغامر بوتين بشعبيته؟

على الرغم من التطور الاقتصادي الواقع في روسيا خلال الوقت الحالي فإن هناك مخاوف أيضًا من مدى تقبل الروس لبعض الإجراءات الاقتصادية التي اتخذها بوتين
تحرير:محمود نبيل ٠٨ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٤٧ م
بوتين
بوتين
يفضل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إبطاء وتيرة الاقتصاد في بلاده عن إحداث أي خلل في التوازن السياسي لسلطته قد ينتج عن محاولة تسريع النمو الاقتصادي في روسيا خلال الفترة المقبلة، وهو الأمر الذي قد يصحبه بعض الخلل السياسي أحيانًا. وعلى الرغم من أن الرئيس فلاديمير بوتين لا يزال يحكم بقبضة أمنية واضحة داخل روسيا، فقد أنقذت الإدارة الاقتصادية المختصة بلاده من الانهيار، وهو الأمر الذي لا يزال مفيدًا، إلا أنه قد يحمل بعض القلق في المستقبل للنظام السياسي لبوتين.
وفقًا للتقييم الجديد لصندوق النقد الدولي، فمن المرجح أن تؤدي بعض التحركات الحكومية الأخيرة إلى تحسن النمو في روسيا، إلا أن هذه التقديرات قد تحمل بعض المشكلات السياسية لبوتين، والذي يسعى لتأمين الأوضاع في بلاده ضد أي خلل قد يصحب هذا النمو. ترامب يواصل دعم أوكرانيا عسكريًا رغم العلاقات الجيدة مع بوتين وقالت