أمريكا تهاجم الصين مجددا: تصرفها سافلًا

تحرير:وكالات ١٠ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:١٤ م
ترامب وشي
ترامب وشي
في تصعيد جديد للخلاف بين أكبر اقتصادين في العالم، نددت وزارة الخارجية الأمريكية بالأساليب الخطيرة، التي تستخدمها وسائل الإعلام الصينية، غداة انتقادات بكين بشأن لقاء عقدته دبلوماسية أمريكية في هونج كونج، مع ناشطين. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، مورغان أورتاجوس، أن مقالات وسائل الإعلام الصينية الرسمية بشأن دبلوماسية أمريكية في هونج كونج انتقلت من كونها غير مسؤولة إلى خطيرة. وتابعت: "هذا الأمر يجب أن يتوقف.. السلطات الصينية تعرف ذلك جيدا، موظفونا القنصليون المعتمدون يقومون بعملهم فقط مثل دبلوماسيي كل الدول".
فيما حثت الخارجية الصينية في بيان سابق، القنصلية على العمل فورًا على قطع كل علاقة مع مثيري الشغب المناهضين للصين، ووقف كل تدخل في شؤون هونج كونج على الفور. وردت الولايات المتحدة متهمة بكين، بأن تصرفها كان سافلا، وبأنها تعمدت مضايقة الدبلوماسية الأمريكية. وأوضحت متحدثة الخارجية الأمريكية، أن لدى الصين