مصيف بلطيم يبتلع طفلا في ثاني أيام العيد

تحرير:محمود أبو خضرة ١٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:٤١ م
صورة  أرشيفية
صورة أرشيفية
تمكنت قوات الإنقاذ بمصيف بلطيم بمساعدة الأهالى، اليوم الإثنين، من انتشال جثة لطفل غارق في مصيف بلطيم هروبًا من ارتفاع درجة حرارة الجو، أثناء الاحتفال بثاني أيام عيد الأضحي المبارك. حيث تلقى اللواء محمود حسن مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ، واللواء هيثم عطا مدير إدارة البحث الجنائي، إخطارا من مأمور مركز شرطة البرلس يفيد بانتشال الأهالى ورجال الإنقاذ المتمركزين بشاطئ مصيف بلطيم جثة لطفل مقيم بقرية 43 التابعة للوحدة المحلية لقرية الخاشعة بمركز الحامول، في أثناء الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.
وعلى الفور، انتقل فريق من البحث الجنائى والأمن العام والإنقاذ إلى موقع البلاغ، حيث جرى سحب جثة الطفل من شاطئ النرجس التابع لمدينة مصيف بلطيم، والتي تبين أن الجثة لطفل يبلغ الرابعة عشرة من العمر ويدعي "أحمد رمضان عبد الجواد"، يقيم بقرية 43 التابعة للوحدة المحلية لقرية الخاشعة بمركز الحامول. وتبين من