لماذا لا يخشى الاتحاد الأوروبي تهديدات جونسون؟

بالنظر إلى حقيقة أن أعضاء البرلمان الأوروبي يقبلون حقيقة أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق سيكون سيئا بالنسبة لأوروبا وبريطانيا، فلماذا لا يثير ذلك قلقهم؟
تحرير:أحمد سليمان ١٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:١٥ م
بوريس جونسون
بوريس جونسون
منذ أن بدأت بريطانيا في التفاوض مع الاتحاد الأوروبي حول "البريكست، ويحاول رئيس وزرائها بوريس جونسون، تخويف أوروبا لمنحه اتفاقا أفضل. لكنه لم يكن بارعا في ذلك، فخلال حملته الانتخابية للحصول على مقعد تيريزا ماي، قال جونسون إنه إذا فاز، فسوف يكثف الاستعدادات لمغادرة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق. ويعتمد جونسون في هذه الاستراتيجية على فكرة أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق سيثير الفوضى ليس فقط في بريطانيا ولكن في الدول الأوروبية أيضا، وهو ما قد يدفع أوروبا للتراجع في نهاية المطاف وتعيد التفاوض بشأن الاتفاق الذي أبرمته مع ماي العام الماضي.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، إلى أنه منذ توليه منصبه، لم يخف جونسون نهجه، حيث عين مجموعة من المتشددين ضد الاتحاد الأوروبي في مجلس وزرائه وفريقه من المستشارين، وفي الأسابيع القليلة الماضية، تحولت فكرة الخروج دون اتفاق، من مجرد رأي يحمله البعض، إلى النتيجة الأكثر احتمالا. إلا أنه إذا كان الهدف من