غموض مثير للقلق.. تفاصيل الانفجار النووي في روسيا

يثبت اختبار روسيا الكارثي صاروخا يعمل بالطاقة النووية، الأسبوع الماضي، أن سباق التسلح الذي ينتظره العالم يعني حدوث المزيد من الحوادث النووية
تحرير:أحمد سليمان ١٣ أغسطس ٢٠١٩ - ١٢:٢٨ م
الانفجار
الانفجار
في يوم الخميس، 8 أغسطس الجاري، أصدرت السلطات الروسية إعلانا مفاجئا، قالت فيه إن حادثا ما وقع خلال اختبار محرك صاروخي بالقرب من مدينة سيفيرودفينسك، شمال البلاد. وأضافت أن الحادث أسفر عن وفاة شخصين، وارتفاع محدود في معدلات الإشعاع، لكن بعد فترة وجيزة، ظهرت الصور ومقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لعمال الإغاثة وهم يرتدون البدلات الواقية من الإشعاع. كانت الإشارة إلى الإشعاع أمرا غريبا، حيث إن اختبارات محركات الصواريخ لا تنطوي على إشعاع، لكن روسيا كانت قد أعلنت، العام الماضي، أنها اختبرت صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية، باسم "9 إم 730".
وترى مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية أن وجود صاروخ كروز يعمل بالطاقة النووية فكرة شنيعة، لدرجة أن الولايات المتحدة رفضته منذ فترة طويلة باعتباره كابوسا تقنيا وإستراتيجيا وبيئيا، إلا أن روسيا تحت قيادة الرئيس فلاديمير بوتين، تفكر بطريقة مختلفة. ولأهمية تلك الحادثة، تساءل عدد من الباحثين في معهد "ميدلبري"