بعد الانفجار النووي.. الخطر يحاصر الروس وبدء إخلاء المنطقة

١٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٣٧ م
انفجار نووي - أرشيفية
انفجار نووي - أرشيفية
خطر حقيقي تواجهه السلطات الروسية ومواطنيها، في أعقاب الانفجار النووي الذي وقع في قاعدة لإطلاق الصورايخ شمالي البلاد، إذ بدأت الحكومة في اتخاذ إجراءات عاجلة بعدما أكدت وكالة الأرصاد الروسية، أن مستويات الإشعاع الناجمة عن الانفجار ارتفعت في مدينة سيفيرودفينسك، بما يصل إلى 16 مرة يوم الخميس الماضي، لتوصي السلطات في المدينة اليوم الثلاثاء، سكان قرية نيولوكسا في المدينة المنكوبة، بسرعة مغادرتها بداية من غد الأربعاء، بعد تلقي "إخطارا بشأن الأنشطة المزمعة للسطات العسكرية"، إذ أعلن مسؤولون أن الانفجار وقع أثناء اختبار لمحرك صاروخي على منصة في البحر.
وفي الوقت نفسه، تم نقل مسعفين كانوا يعالجون ضحايا الانفجار إلى موسكو لفحصهم طبيا، وبحسب مصدر طبي لوكالة تاس الروسية فإن المسعفين وقعوا تعهدا بألا يكشفوا عن أي معلومات عن الحادث.. ولم تصدر تفسيرات رسمية حتى الآن عن سبب زيادة الإشعاع بعد وقوع الانفجار، بحسب سكاي نيوز. وقالت وكالة روساتوم الروسية النووية،