دراسة: التعرض للسوشيال ميديا يسبب القلق للمراهقات

تشير نتائجنا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي بحد ذاتها لا تسبب الضرر، ولكن الاستخدام المتكرر قد يعطل الأنشطة التي لها تأثير إيجابي على الصحة العقلية
تحرير:فيروز ياسر ١٥ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
الفتيات والسوشيال ميديا
الفتيات والسوشيال ميديا
أصبح هوس وسائل التواصل الاجتماعي بين الفتيات منتشرا بشكل كبير، وبناء على ذلك، تشير دراسة إلى أن الفتيات اللاتي يستخدمن وسائل التواصل الاجتماعي 3 مرات في اليوم هن أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الصحة العقلية، حيث قام العلماء بتحليل البيانات من المقابلات مع آلاف المراهقات، ووجد خبراء كلية لندن الجامعية أن معدلات القلق كانت أعلى بنسبة 28% لدى الفتيات المراهقات اللاتي يستخدمن وسائل التواصل الاجتماعي في كثير من الأحيان، وذلك وفقا لما ذكره موقع «الديلي ميل» البريطاني.
بالطبع كان للأولاد معدلات للقلق عند إدمان فيسبوك وتويتر وإنستجرام، ولكن ليس بنفس قدر الفتيات، ويقول الباحثون الآن إنه من غير المرجح أن يتسبب استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الإضرار بالصحة العقلية مباشرة، وبدلا من ذلك، يعتقدون أن قضاء ساعات على وسائل التواصل الاجتماعي قد يجعل الفتيات عرضة للبلطجة