الأرقام تُكذب ترامب في معدلات التوظيف بأمريكا

لم تكن سياسات ترامب الاقتصادية فعالة بالدرجة الكافية لفتح مجالات توظيف جديدة على كل المستويات في مجالات التصنيع المختلفة في الولايات المتحدة
تحرير:محمود نبيل ١٤ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٢٧ م
ترامب
ترامب
راهن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أدائه الاقتصادي العام في البلاد، وبالأخص معدلات التوظيف التي بدورها يمكن أن تنهي على واحدة من كبرى المشكلات الاجتماعية التي وعد الرئيس الأمريكي بحلها في برنامجه الانتخابي عام 2016. من التخفيضات الضريبية إلى الأنظمة المخففة للتعريفات الجمركية، تستند كل مبادرات الرئيس ترامب الاقتصادية إلى وعد رئيسي، وهو إطلاق موجة من الاستثمار وإعادة الوظائف التي يقول الرئيس إن الولايات المتحدة قد خسرتها لصالح دول أجنبية أخرى في العالم.
وحاول الرئيس الأمريكي اتباع بعض السياسات التي من شأنها أن تخفض تأثير الشركات الأجنبية، وجذبهم مجددا إلى الولايات المتحدة، وذلك من خلال مجموعة شروط تضمن لواشنطن الكلمة العليا على مستوى التعامل التجاري. ترامب يصطدم بخسائر غير مسبوقة للاقتصاد الأمريكي بسبب حربه مع الصين وقال ترامب في البيت الأبيض: "لدينا