هل أنهى ترامب دور «الشرطي الدولي» لأمريكا في العالم؟

بدا من الواضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم ينجح في رهانه على سياسة القطب الواحد في الأزمات العالمية، والتي لم تؤت الثمار المطلوبة منها.
تحرير:محمود نبيل ١٥ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٣٢ ص
ترامب
ترامب
راهن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل أساسي في السياسة الخارجية على بعض التوجهات التي تضمن تخلي الولايات المتحدة الأمريكية عن دورها التاريخي والذي يُعرف باسم "شرطي العالم" الذي يشير إلى تدخلها في كافة الملفات لحفظ الأوضاع الحالية في العالم. وبات من الواضح أن الرئيس الأمريكي يحصد ما جناه من سياسات تخلى الولايات المتحدة عن دورها الذي دام عشرات السنين كضامن للاستقرار في النظام السياسي والاقتصادي العالمي، مفضلًا أن تبقى واشنطن كأحد العوامل المعنية بهذا النظام ولكن ليست محوره الرئيسي.
وأشارت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، لسلسلة من الصدمات الاقتصادية والسياسية التي تثير الاضطرابات في جميع أنحاء العالم وتضرب النظام السياسي الدولي الذي تعمدت إدارة ترامب تقويضه على مدى عامين ونصف. ترامب يصطدم بخسائر غير مسبوقة للاقتصاد الأمريكي بسبب حربه مع الصين وقالت إن التحذيرات التي تشير إلى