ماذا كشف الانفجار النووي عن برامج روسيا العسكرية؟

أعطت حادثة الانفجار النووي في روسيا مؤشرات واضحة لما يمكن أن تكون عليه النيات الروسية في عملية التطوير العسكري بشكل عام، والنووي على وجه الخصوص
تحرير:محمود نبيل ١٥ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:١٨ م
انفجار نووي روسي
انفجار نووي روسي
على الرغم من أنه لا يُعرف سوى القليل عن الاختبار الفاشل لأحد الصواريخ النووية الذي وقع بالقرب من مدينة سيفيرودفينسك في شمال روسيا الأسبوع الماضي، والذي أدى إلى انفجار ضخم وارتفاع كبير في مستويات الإشعاع بالقرب من الموقع، فإن هذا الحادث الذي أودى بحياة ما لا يقل عن خمسة مهندسين نوويين واثنين آخرين وإصابة نحو عشرة أشخاص آخرين بجروح، أعطى مؤشرات واضحة لبعض الأزمات التي قد تعاني منها روسيا على مستوى التطوير العسكري النووي في المستقبل القريب، خاصة مع رغبتها في استمرار مواكبة التنافس مع أمريكا.
ووفقا لما أكدته صحيفة "يو إس نيوز" الأمريكية، فإن عددا من المحللين يرون أن التهديد النووي المميت، بالإضافة إلى التداعيات غير الواضحة حتى الآن، جميعها تهدد طموحات روسيا في تطوير جيل جديد من الأسلحة القادرة على الوفاء بالوعود السياسية التي يسعى الرئيس فلاديمير بوتين لتنفيذها، سواء في الصراع مع الولايات