أسرة سيدة بالشرقية تتهم زوجها بقتلها وإحراقها

تحرير:إسلام عبد الخالق ١٦ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٢:٥١ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
في أول تطور لواقعة العثور على ربة منزل، في منتصف العقد الثالث من العمر، جثةً هامدةً، متأثرةً بإصابتها بحروق من الدرجات الثلاث، وذلك داخل منزلها بدائرة مركز شرطة ههيا، بمحافظة الشرقية، اتهمت أسرة المجني عليها زوجها (محامٍ) بإشعال النيران فيها حتى فارقت الحياة، وذلك على أثر خلافات بينهما كونها الزوجة الثانية له، بينما أفاد الجيران أن الزوج ترك ابنه من المجني عليها رفقة صاحب محل «سوبر ماركت»، قبل أن يصعد إلى المنزل ويشعل النيران في زوجته، التي أفادت التحريات الأولية أنها كانت تمر بمرحلة اكتئاب.
البداية كانت بورود بلاغ من أهالي بندر مركز شرطة ههيا، بالعثور على ربة منزل تدعى «منار. م. ع» 26 عامًا، بها إصابات وحروق من الدرجات الثلاث، وتوفيت داخل منزلها متأثرة بحروقها بدائرة المركز. وبسؤال والدتها، اتهمت زوج المجني عليها، محام، بإشعال النيران فيها، بسبب خلافات زوجية بينهما كونها الزوجة