مالك المطعم السوري: مصر تظل بيتي الأول

تحرير:محمد مجلي ١٧ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٠٦ م
غلق المطعم السوري
غلق المطعم السوري
"ستظل مصر بيتي الأول حتى لو عدت إلى سوريا".. كلمات صلاح الطهاوي مالك المطعم السوري بالإسكندرية، الذي وقعت بينه وبين سيدة مصرية أزمة لتضررها من مخالفة المطعم لتعليمات الأمن الصناعي، وأثارت ضجة على موقع "فيسبوك". وأصدر الطهاوي، اليوم السبت، بيانا جديدا، مؤكدا خلاله أنه يكن كل الود والاحترام للشعب المصري، وأن مصر شعبا وحكومة رحبت بالسوريين منذ بدء أزمتهم في 2011، وكانت خير مضيف لهم، وأن مصر ستظل البيت الأول للسوريين وهي حقا قلب العروبة، ولها كل التقدير نظير ما قدمته للسوريين والعراقيين والليبيين واليمنيين، واستضافتها واحتضانها لهم.
ونفى ما تردد بشأن تعديه بلفظ خادش على السيدة، مؤكدا أنها لم تكن طرفا في الحوار من الأساس، وأن الحوار كان بينه وبين نجلتيها، وأن هذا الفيديو تم افتعاله في وقت آخر لأسباب مغرضة. وذكر البيان: "ادعت السيدة أنني تلفظت بألفاظ خادشة لكن هذا أمر لا يحدث، فإننا لا نجرؤ على الحديث مع السيدات بأي ألفاظ خادشة،