زوجة تخلع زوجها لأنه «يزعج نومها صباحًا»

لا يحب أن يفطر صباحًا لكنه يطالبها بتحضير ملابسه ويرفض تجهيزها ليلا ويوقظها صباحًا لمساعدته فى ارتداء جواربه وحذائه، حتى كوب المياه يطالبها بأن ترفعه من أمامه إلى يديه
تحرير:سماح عوض الله ١٩ أغسطس ٢٠١٩ - ١٢:٥٩ م
خلافات زوجية- تعبيرية
خلافات زوجية- تعبيرية
يأتى من عمله ويريد تفرغا كاملا لخدمته، أطعمة ومشروبات، يستمتع بوجبته الدسمة ويحتسي الشاي ويطلب كل ما يخطر على باله، حتى كوب المياه لا يتحرك من مكانه أو يمد يده لرفعه، فقط يأمر بأن يوضع بين يديه، لا يقضى شيئا لبيته مطلقا ولا يتحمل طفلته الوحيدة ولو دقائق معدودة، وحجته دائما جاهزة، أنه يعمل ويكد طوال النهار، وهى لا تجادله وتدعه ينام فى فراشه المهيأ، بينما تسهر هى بالصغيرة، حتى يمر من ساعات الصباح الأولى ما يسلب كل ذرة قوة فيها، وما تكاد عيناها تغفل حتى يفيق زوجها معلنًا قائمة طلباته، وهو ما لم تحتمله مرة بعد الأخرى فطلبت الخلع.
الزوجة قصدت محكمة الأسرة بمصر الجديدة رفقة محامٍ من معارف أسرتها لتقيم دعوى خلع ضد زوجها، كتب محاميها فى الأوراق أنها تخشى ألا تقيم حدود الله حال استمرار الزواج، وترغب فى تطليقها طلقة بائنة بالخلع، لم تدخل تفاصيلها على الورق، حتى محاميها لم يسألها عن السبب، وكان أول حديثه معها: "الخلع مش محتاج أسباب"،