«إرهاب البيتكوين» أزمة جديدة تهدد العالم

لاحظت بعض الأوساط الاستخباراتية في العالم توجها واضحا من جانب التنظيمات الإرهابية نحو استخدام عملات بيتكوين، وذلك في ظل مراقبة الأنظمة المالية
تحرير:محمود نبيل ١٩ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٣:٢٧ م
البيتكوين
البيتكوين
على الرغم من القيود التي يسعى المجتمع الدولي لوضعها من أجل الحد من تدفق الأموال إلى التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة، سواء عن طريق التحويلات المباشرة أو حتى التبرعات التي في الأصل تكون لصالح الأعمال الخيرية قبل أن تصبح في أيدي المتطرفين، فإن تلك الجهود لا تزال تواجه العديد من المشكلات الضخمة على مستوى العملية التنظيمية، لا سيما في الوقت الذي تسعى فيه تلك التنظيمات لإيجاد بدائل أكثر تماشيا مع التكنولوجيا الحديثة، وهو الأمر الذي استطاعوا تحقيقه من خلال عملة البيتكوين الافتراضية الإلكترونية.
صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية سلطت الضوء على مصادر التمويل الحديثة للتنظيمات الإرهابية، حيث قالت إن بعض التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة حاولت إيجاد سبل أكثر تطورًا من حيث التطور التقني. وأشارت إلى أنه منذ تصنيف حركة حماس على أنها منظمة إرهابية من قبل الحكومات الغربية، تم عزلها عن النظام المالي