رغم سقوط الخلافة.. تهديدات داعش في أوروبا مستمرة

على الرغم من طرد داعش من معاقله السابقة في العراق وسوريا قبل ستة أشهر، فإن التنظيم الإرهابي مستمر في إيجاد طرق لإحداث الفوضى في جميع أنحاء الشرق الأوسط والعالم أجمع
تحرير:أحمد سليمان ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ - ١١:٤٣ ص
داعش
داعش
منذ أن بدأ تنظيم داعش الإرهابي في الظهور كقوة كبيرة في عالم الإرهاب عام 2014، وهو يعمل على نشر أفكاره وعملياته في جميع أنحاء العالم، خاصة أوروبا وأمريكا، بخلاف قاعدته في الشرق الأوسط. وعلى مدار العامين الماضيين، مُني التنظيم بخسائر هائلة، تسببت في انهياره على المستوى التنظيمي، إلا أن أفكاره قد تكون مستمرة. فوفقا لتقرير جديد صادر عن مؤسسة "هيرتيج" تحت عنوان "تهديدات إرهاب ما بعد الخلافة في أوروبا والحاجة إلى استمرار مساعدة الولايات المتحدة"، فإن الهزيمة الإقليمية لداعش يمكن أن تعني انخفاض الهجمات؛ لكن كما يشير المؤلف فإن التهديد مستمر.
ونقلت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية عن التقرير الذي كتبه روب سيمكوكس الباحث في مجال الأمن القومي والسياسة الخارجية بمؤسسة "هيرتيج"، قوله إن "استراتيجية أمريكا نجحت، واستغرق الأمر ما يقرب من 4 سنوات ونصف، حتى تفككت دولة الخلافة المزعومة في سوريا والعراق، ومع ذلك فإن تهديد داعش لم ينته بعد"، مضيفا أنه "ازداد