الخطة البديلة.. سلاح جونسون في التفاوض مع بروكسل

تنص الخطة البديلة على استمرار بريطانيا في الالتزام بقوانين جمارك الاتحاد الأوروبي، والعديد من قواعد التجارة الأخرى إلى أجل غير مسمى ما لم يتم استبدالها باتفاقية تجارية
تحرير:أحمد سليمان ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:١٤ م
البريكست
البريكست
يحاول رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، البحث عن حلول جديدة لتجنب الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، بعد التقارير التي تحذر من تأثير ذلك على اقتصاد البلاد. حيث قام جونسون بأول محاولة علنية لإعادة التفاوض بشأن اتفاق "البريكست"، وأرسل رسالة إلى دونالد تاسك رئيس المجلس الأوروبي، قال فيها إنه يريد استبدال أحكام الخطة البديلة للحدود الأيرلندية في اتفاقية "البريكست"، "بالتزام قانوني" بعدم بناء حدود صلبة أو إجراء عمليات تفتيش بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، وهي الحدود الجديدة لبريطانيا مع الاتحاد الأوروبي.
وقالت شبكة "بلومبرج" الأمريكية، إن جونسون تحدث أيضا مع ليو فارادكار رئيس الوزراء الأيرلندي لمدة ساعة تقريبا أمس الإثنين، ووافق على مقابلته في دبلن الشهر المقبل. إلا أن فارادكار أكد مجددا أن الاتحاد الأوروبي لن يعيد فتح موضوع اتفاق البريكست، أو سيتخلى عن بنود الخطة البديلة، وهي إشارة إلى أن المأزق من