هل يستفيد سوق العقارات من أموال شهادات قناة السويس؟

تسيطر حالة من الترقب الشديد داخل السوق خلال الفترة الحالية لتسييل شهادات قناة السويس الشهر المقبل، بدأت الاستعدادات لاقتناص تلك السيولة ويتصدر القطاع العقاري المتنافسين
تحرير:كريم ربيع ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٣٩ م
عقارات
عقارات
تستعد البنوك الأربعة المصدرة لشهادات قناة السويس الجديدة (البنك الأهلى المصرى– بنك مصر– بنك القاهرة– بنك قناة السويس) الشهرالمقبل لرد قيمة شهادات ادخار قناة السويس الجديدة، بعد استثمارها لمدة 5 سنوات، والمقدرة بنحو 64 مليار جنيه والذى يحل موعده فى 4 سبتمبر 2019. فهل ينجح المطورون العقاريون والسماسرة في الاستفادة من هذه السيولة، وينتعش السوق العقاري من جديد؟ أم تذهب هذه الأموال الضخمة لأنشطة استثمارية أخرى ويظل الركود حاكما في القطاع الذي يعاني حاليا؟
واستطاعت شهادات قناة السويس أن تجذب نحو 27 مليار جنيه من خارج القطاع المصرفي، حيث بلغ العائد عليها 12 في المائة، ثم ارتفع إلى 15.5 في المائة بعد تحرير سعر صرف الجنيه وإصدار البنوك الحكومية لشهادات بعوائد وصلت إلى 20 في المائة. لكن الشهادات، التي اكتتب فيها المصريون عام 2014، وجمعت 64 مليار جنيه في 8