مسرحية «الحادثة».. الحب بالإكراه وجنون التملك

يتحدث العرض المسرحي "الحادثة" عن العلاقة المستحيلة وهي طلب الحب بالإكراه، وكيف لشاب يعشق فتاة ويهيم بها حد الجنون، أن يُقدم على هذه الجريمة بحق محبوبته؟
تحرير:كريم محجوب ٢١ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٨:٥٠ م
عرض الحادثة
عرض الحادثة
حب التملك والاحتكار والأنانية القاسية، حين تطبق على سلوك الفرد، تتحكم في فلسفته الحياتية، فتجرده من إنسانيته، وتعمي قلبه عن رؤية الخير الحقيقي، وتنتزع منه شعور الحب القائم على المشاركة ومؤسَس على حرية الاختيار، فتحوله إلى شخص نرجسي، عائم في أوهام العظمة، يرى في نفسه -فقط- الخير، وفي أفعاله كل الصواب. هؤلاء الشخوص الماثلة فلسفتهم المختلة أمامنا، نجدهم كثيرا في حياتنا، بوجوه مغايرة عن بعضها، وتصرفات مختلفة.. في العائلة، في شريك الحياة، وأحيانا في العمل، في علاقة الرؤساء بمرؤوسيهم.
السطور السالفة هي إيجاز لفحوى "مسرحية الحادثة" التي كتبها بالمصرية الكاتب المسرحي الكبير لينين الرملي عن رواية "جامع الفراشات" للكاتب الإنجليزي "جون فاولز" التي لاقت شهرة عالمية من منتصف القرن الماضي لما تحمل من فلسفة عميقة للجانب الآخر من الحب، وهو حب التملك والإثار والسيطرة بالقوة، فأصبحت صالحة لاستدعائها