«أم و4 شياطين».. جريمة قتل مزارع في حي الجناين

الأب معروف بالسيرة الطيبة وسط جيرانه وكان يعترض على تصرفات زوجته وأبنائه.. الزوجة والأبناء تخلصوا من المزارع عن طريق جارهم العاطل ووعدوه بزواج ابنتهم ومنحوه مبلغا
تحرير:محمد أبو زيد ٢١ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٣٦ م
جثة _ أرشيفية
جثة _ أرشيفية
منزل متواضع في قرية «شندورة» بحى الجناين في محافظة السويس، شاهد على تواضع حال قاطنيه، جدران هشة وأثاث بالٍ، وعلى أريكة قديمة جلس «صبري» في إحدى الليالي واضعا يده فوق رأسه يشكو حاله للزمن بوجه شاحب وتجاعيد حصيلة دموع سطرتها الأيام تحكي عن مرارة يضيق بها صدره بعدما انحرف أولاده الثلاثة، وسلكوا طريق الشيطان، لم يخطر في ذهن الرجل الذي وقف على مشارف الستين أن حياته ستنتهي على يد فلذة كبده بعدما انضم أبناؤه إلى صف والدتهم وراحوا يعدون الخطة للتخلص من والدهم بعدما صارت قلوبهم كالحجارة أو أشد قسوة.
صبر "صبري" "صبري" كان له نصيب من اسمه، إذ صبر على أولاده وزوجته سنين لم يكن الرجل صاحب الـ62 عاما يريد من الدنيا سوى أن ينصلح حال عائلته المكونة من زوجة وابنة وشابين ضاع شبابهما في تعاطي المخدرات لم يرض "الحال المايل" الرجل الذي يتمتع بالسيرة الطيبة، وحاول مرات أن يثني أبناءه عن سلوك طريق الشيطان، كم