رغم الابتسامات.. فشل جولة جونسون في ألمانيا وفرنسا

وفي الوقت الذي قدم كل من ميركل وماكرون كلمات مشجعة لجونسون، إلا أنه من الواضح أن وراء هذه الابتسامات تأكيدا على أنهم ليسوا مستعدين لتغيير أساسيات اتفاق البريكست
تحرير:أحمد سليمان ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٤:١٣ م
بوريس جونسون
بوريس جونسون
في إطار محاولاته لتحسين ظروف خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، قام رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بجولة مهمة في ألمانيا وفرنسا، أكبر قوتين في الاتحاد الأوروبي. إلا أن جولته لم تكلل بالنجاح، حيث أعطى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أملا ضئيلا لجونسون بأنه مستعد للتفاوض مرة أخرى حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقال إن أي تغييرات في الصفقة الحالية لن تكون كبيرة. فبعد يوم من عقد جونسون محادثات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين، ناقش رئيس الوزراء البريطاني مع ماكرون في باريس كيفية حل مأزق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وقالت شبكة "بلومبرج" الأمريكية، إن جونسون طالما هدد بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر، حتى وإن كان ذلك دون اتفاق. واقترحت ميركل أنه قد يكون من الممكن إيجاد حل خلال الشهر المقبل إذا كان بإمكان جونسون تقديم أفكار واقعية؛ مما دفع رئيس الوزراء البريطاني إلى الإشادة "بروح التعاون"، لكن تصريحات